نص البيان الختامي لفعاليات اللقاء التواصلي لرئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة وممثلي الاعلام الجهوي والمحلي.

hassan faqir30 مارس 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
hassan faqir
اخبار محليةسياسةفن و ثقافة
نص البيان الختامي لفعاليات اللقاء التواصلي لرئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة وممثلي الاعلام الجهوي والمحلي.

نص البيان الختامي لفعاليات اللقاء التواصلي لرئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة وممثلي الاعلام الجهوي والمحلي.

اختتمت يومه الخميس 28 مارس 2024 على الساعة التاسعة مساء بمقر الغرفة الجهوية للفلاحة ببني ملال، أشغال اللقاء التواصلي الذي تراسه رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة مع الفاعلين الاعلاميين الجهويين والمحليين والذي اختير له كشعار “الإعلام الجهوي دعامة أساسية للترافع من أجل تنمية جهوية مندمجة ”  وذلك في إطار انفتاح وتواصل مجلس جهة بني ملال خنيفرة مع الجسم الاعلامي ، بغية إطلاع مختلف الفعاليات والمنابر الاعلامية على تقدم المشاريع التنموية المهيكلة الكبرى التي تم انجازها وتلك التي يسهر المجلس على تنزيلها في إطار برنامج التنمية الجهوية 2022/2027 الذي يضم 09 محاور استراتيجية كبرى همت على الخصوص:

الماء والبيئة والحد من التغيرات المناخية 

التربية والتعليم العالي والبحث العلمي التطبيق 

الفالحة وتنمية العالم القروي

الاقتصاد والتشغيل وجاذبية المجال الجهوي 

البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية

الرياضة والثقافة

الصحة والحماية الاجتماعية 

السياحة والصناعة التقليدية 

الحكامة.

واستهل هذا اللقاء بكلمة للسيد عادل البراكات رئيس مجلس جهة بني ملال أكد فيها على ان  أهمية هذه الدينامية التواصلية لمجلس جهة بني ملال خنيفرة،  تتجسد في جرأته وقدرته على لم الجسم الصحفي بمختلف تلاوينه  بالأقاليم الخمسة للجهة لبحث موضوع ذو راهنية مرتبط ببرنامج التنمية الجهوية ، والذي حضي بتأشيرة  السلطة الحكومية المكلفة بالداخلية والدخول في مرحلة تنزيل مشاريعه على أرض الواقع  من خلال سلسلة من اللقاءات التفاوضية مع القطاعات الحكومية  للتوقيع على العقد البرنامج بين الدولة والجهة. مبرزا أن قرار عقد هذا القاء  نابع من مسؤولية المجلس  و إيمانه الراسخ في أن  الإعلام شريك أساسي و رافعة رئيسية للتنمية وتحقيق العدالة المجالية وأن المأمول من هذه البادرة هو إشراك الإعلاميين  و النخب الفكرية بالجهة في النقاش الجهوي حول واقع التنمية الجهوية من اجل تعزيز البناء التشاركي لبرنامج تنموي  يستوعب جميع الاكراهات التي نواجهها و يوفر عناصر إجابة على كل الأسئلة و الإنتظارات المطروحة من طرف وسائل الاعلام  لمواكبة هذا المشروع الهام، مركزا على التزام المجلس بمبدأ الانفتاح  والذي عبر عنها من خلال انضمامه إلى  الشبكة الدولية للحكومات المنفتحة. معبرا عن إيمانه بأن الإعلام شريك أساسي في تسليط الضوء على الإنجازات المحققة والتحديات التي تواجه المجال الجهوي لتعزيز التنافسية الجهوية.

ومن جهة أخرى ابرز السيد الرئيس أن كل المشاريع  المحققة على  الاصعدة ، تستدعي تظافر جهود الجميع  من فاعلين سياسيين وفاعلين اقتصاديين وفاعليين مدنيين وخاصة  الجسم الإعلامي والصحفي من مؤسسات إعلامية ودور للنشر و مراسلين صحفيين وجرائد جهوية ومحلية ومواقع إليكترونية  ومؤثرين بمختلف اصنافهم وفي مختلف المجالات والتخصصات الثقافية والرياضية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ، لاعتماد مقاربة إيجابية في التعريف بمنجزات الجهة مند انطلاق مسار الجهوية الموسعة ببلادنا مما مكنها من تحسين تصنيفها بين جهات المملكة تبعا لتقرير المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2023  .

كما تم بنفس المناسبة عرض شريط فيديو حول المشاريع المهيكلة التي تم تنفيذها من طرف الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع في مختلف المجالات سواء منها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية، والتي همت مختلف أقاليم والجماعات الترابية للجهة والتي مكنت من تحسين الظروف المعيشية لساكنة الجهة والرفع من مؤشرات التنمية البشرية بها.

كما أعقب هذا العرض نقاش وتدخلات هامة من مختلف المنابر الاعلامية التي تفاعلت بكل مسؤولية مع مضمون اللقاء وقدمت ملاحظات وتساؤلات بناءة أغنت النقاش، بالرغم من الاحتجاج الذي عبر عنه مجموعة من ممثلي وسائل الاعلام بإقليم خريبكة وإعلان انسحابهم من أشغال اللقاء، لتنتهي الاشغال   في أجواء مهنية مسؤولة.

وقد انبثقت عن أشغال هذا الملتقى الهام مجموعة من التوصيات نوجزها كالآتي:

تثمين دور الاعلام في التنمية الجهوية.

ضرورة عقد لقاءات تواصلية جهوية دورية نهاية كل سنة.

تكوين لجنة إعلامية جهوية لتسهيل التواصل والتشاور مع مجلس الجهة من أجل ابرام شراكات فعالة.

إيجاد صيغة عملية لهيكلة الحقل الإعلامي الجهوي

تمكين المقاولة الاعلامية الجهوية من تغطية برامج ومشاريع الجهة

تنظيم دورات تكوينية للإعلاميين الجهويين واعتماد درا المنتخب كألية لتقوية قدرات الفاعلين الاعلاميين.

خلق إذاعة جهوية ودار للصحافة مع فروع إقليمية لتأطير الحقل الاعلامي.

دعم الصحافة الرياضية لمواكبة المجهودات التي تبدلها الجهة والترافع من أجل استفادتها من المشاريع الكبرى التي تعرفها بلادنا بمناسبة تنظيم المملكة لملتقيات رياضية عالمية.

عقد شراكة بين مجلس الجهة والنقابة الوطنية للصحافة والمجلس الوطني للصحافة لمواكبة مشروع إنجاز دار الصحافة ونادي للصحافة.

وقد انتهت أشغال اللقاء بتكريم مجموعة من الوجوه الإعلامية بالجهة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة