المملكة المغربيةوزارة الداخليةالمديرية العامة للأمن الوطني ولاية أمن الدار البيضاء..بيان حقيقة إلى السيد مدير نشر الموقع الإلكتروني أش واقع

hassan faqir22 أغسطس 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
hassan faqir
المجتمع المدنيمجتمع
المملكة المغربيةوزارة الداخليةالمديرية العامة للأمن الوطني ولاية أمن الدار البيضاء..بيان حقيقة إلى السيد مدير نشر الموقع الإلكتروني أش واقع

المملكة المغربية
وزارة الداخلية
المديرية العامة للأمن الوطني ولاية أمن الدار البيضاء

22 غشت 2023

بيان حقيقة إلى السيد مدير نشر الموقع الإلكتروني أش واقع

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد، لقد نشر الموقع الإلكتروني آش واقع ، شريط فيديو تحت عنوان: رسالة عاجلة للسيد الحموشي سيدة تطالب الأمن بحمايتها كانت حاملة ولدات بلا وقت بالخلعة تظهر فيه سيدة تزعم أنها وزوجها قدما شكايات في شأن الضرب والجرح والتهديد باستعمال السلاح الأبيض وأن مصالح الشرطة لم تقم بما يلزم من إجراءات لتوقيف المشتبه فيهم.

وتنويرا للرأي العام ولقراء موقعكم الإلكتروني، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع المعطيات الواردة في الشريط المرجعي وراجعت بشأنها المعطيات المتوفرة لدى منطقة أمن سيدي البرنوصي المختصة ترابيا وذلك بالشكل الذي يسمح بتوضيح المعطيات التالية:

بتاريخ 12 غشت الجاري، فتحت مصالح الشرطة بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بحثا قضائيا على خلفية شكاية بالسب والشتم والتهديد تقدمت بها السيدة التي تظهر في شريطكم المرجعي، كما سبق لزوجها أن تقدم بشكاية تتعلق بالضرب والجرح وإلحاق خسائر مادية بممتلكاته في مواجهة نفس المشتبه فيهم.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذه الشكايات من تحديد هويات المشتبه فيهم وتوقيف اثنين منهم على التوالي يومي 13 و20 غشت الجاري، والذي تبين أن أحدهما مبحوث عنه من أجل السرقة، وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة بمجرد استكمال إجراءات البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه القضية.

وإذ توافيكم ولاية أمن الدار البيضاء بنص هذا التوضيح، فإنها تجدد التأكيد في المقابل على تفاعلها الجدي والإيجابي مع كل ما يتناوله الإعلام من قضايا تتصل بالشأن الأمني.

والسلام

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة