بين تدريسه لأبناء أخ القذافي و عيشه حياة البذخ في ليبيا.. هشام جراندو مستمر في بث “الأكاذيب”

hassan faqir11 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 9 أشهر
hassan faqir
صوت و صورة
بين تدريسه لأبناء أخ القذافي و عيشه حياة البذخ في ليبيا.. هشام جراندو مستمر في بث “الأكاذيب”

بين تدريسه لأبناء أخ القذافي و عيشه حياة البذخ في ليبيا.. هشام جراندو مستمر في بث “الأكاذيب”

De // NaBae 24

يبدو أن المناضل “المزور” هشام جراندو لا يكل و لا يمل في بث الأباطيل و هو الذي صار معروفاً في “تيكتوك” أكثر من أي مكان آخر.

و لطالما اشتهر معارض “الأدسنس” بخرجاته التي تحمل غالبا قصصا وهمية غرضها خلق الإثارة لا أقل و لا أكثر بغية تحقيق أكبر قدر من المشاهدات و لو تطلب ذلك اختلاق سيناريوهات بشخصيات و أماكن لا توجد سوى في مخيلة بطل “التيكتوك” المغوار.

أباطيل “بائع البيجامات” لم تتوقف عند هذا الحد فحسب، بل إنه زعم بكونه سبق له أن شغل منصب المدرس الخاص للغة الإنجليزية لفائدة أبناء أخ الزعيم الليبي السابق، معمر القذافي، الشيء الذي جعل منه “أضحوكة” على مواقع التواصل الاجتماعي بحكم أن القذافي لم يكن له إخوة.

جراندو لم يكتف بذلك فحسب، بل ادّعى أنه كان يصنف من “علّية القوم” حين استقراره بليبيا و أن أخ الزعيم معمر القذافي (الخيالي طبعا) كان يأتي بحقيبة مملوءة بالمال و يصر عليه أن يحمل المبلغ الذي أراد.

المهم وجب على من يتابع “هرطقات” هذا الشخص، اتخاذ جل الاحتياطات الضرورية كي لا تنتقل لهم عدوى فيروس “الكذب”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة