إدارة حماية المستهلك بالفقيه بن صالح ، أيـن توجد ؟
نشر الأحد 3 سبتمبر 2017

إدارة حماية المستهلك بالفقيه بن صالح ، أيـن توجد ؟ 

نــــــــــــبأ 24 // الوطنية 

عـــــــــن // ذ حسن فقير 

     قبل أيام ، إتصل بي أحد المواطنين سائلا عن مكــــــــــان وجود إدارة حماية المستهلك ، وما إذا كــــــانت أصلا موجودة أم لا ، وإذا كـــــنت أعرف كـــــيفية الوصول إليها ، أو كــــيفية الوصول إليها أو كـــيفية الاتصال بها ؟ … 

     حقيقة أحرجت من تساؤلات هذا المواطن ، والسبب أنني لا أعرف طريقا لهذه الجهة ، ولم يسبق لها أصلا أن بادرت بالاتصال بوسائل الإعلام ، لإيجاد آلية عمل محددة قدر الإمكــــان ، تتيح للجمهور التواصل معها ، وإيصال شكـــواهم إليها ، عبر قنوات معروفة … 

      ليس هذا فقط ، بل أكــــــثر من مرة ، تناولت وسائل الإعلام قضية حماية المستهلك ، والأدوار التي تلعبها في المجتمع ، وطرح العديد من التساؤلات ، ولم نجد تجاوبا مع ما يطرح … 

     مواقف أخرى عديدة ويومية يتعرض لها المواطن مع عدد من الجهات ، شركــات ومحلات تجارية ، وسلع وبضائع ، وتلاعب بالأسعار ، ورفعها حسب ما يشاؤون دون الرجوع إلى الجهات المختصة ، أو الإلتفات إلى قانون أو نظام … بل يتعرض قطاع كـــــبير من المواطنين والمقيمين إلى عملية نصب واحتيال ، ولكــــــن بطرق رسمية ، وبموافقة على مضض من قبل هذا القطاع العريض ، والسبب : الجهل بكـيفية استرجاع حقوقه ، أو كـيفية الوصول إلى الجهات المختصة ، التي يمكـنها معاقبة الشركــــات أو المحلات التجارية المخالفة للأنظمة والقوانين ، نظرا لغياب ثقافة الوعي … 

      لذلك تقع مسؤوليات كـــــبيرة على إدارة حماية المستهلك ، في خلق وعي لدى المواطن والمقيم ، بأهمية التفاعل الإيجابي ، ولكـن هذا التفاعل ، لن يحدث ما دام هناك غياب شبه تام – إن لم نقل تاما بالفعل – للأدوار التي تقوم بها هذه الجهة ، والتي للأسف الشديد ، الجميع يكــــاد يجهلها ، وهو ما يجب على مسؤولي هذه الإدارة الإنتباه إليه ، والعمل على التواصل مع الجمهور ، ومع الصحافة والإعلام ، والإستماع إلى شكـــاواهم العديدة ، في جميع القطاعات . 

      فهــــــل يتم تطوير العمل في هذه الإدارة ، وإيجاد آلية جديدة خلال المرحلة المقبلة ؟ هذا ما نأمله يا ســـــادة …