بيان حقيقة   حول إيقاف شخص من طرف شرطة مدينة دمنات
نشر الخميس 24 أغسطس 2017

 

بيان حقيقة

 حول إيقاف شخص من طرف شرطة مدينة دمنات

نـــــــــبأ 24 // الوطنية 

       على خلفية نشر بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية وتداول بعض صفحات التواصل الاجتماعي لخبر إيقاف شرطة دمنات لشخص وإرفاق هذا الخبر بتصريحات أحد أقاربه يشير فيها أن إيقافه كان تعسفيا وبسبب مشاركته في حركات احتجاجية ولتضامنه مع اعتصام ساكنة أيت معياض وتودانوست بإقليم أزيلال.

      وتنويرا للرأي العام، وفي إطار التفاعل الفوري والإيجابي مع ما تتداوله وسائل التواصل، وتصويبا لهذه الادعاءات المشوبة بالتجاوز فإن ولاية أمن بني ملال تنفي بشكل قاطع المزاعم التي تضمنها الخبر بخصوص سبب اعتقال المعني بالأمر، وتؤكد أن إيقافه جاء بناء على برقية بحث وطنية صادرة في حقه.

      كما توضح مصالح ولاية أمن بني ملال أن هذا الإجراء جاء في إطار عمليات إيقاف الأشخاص المبحوث عنهم التي تباشرها الفرقة المحلية للشرطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة بمدينة دمنات، إذ تبين بعد تنقيط هذا الشخص أنه مبحوث عنه على الصعيد الوطني من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش في إطار ملف انتظاري معروض على أنظار العدالة.

      وإذ تشدد مصالح ولاية أمن بني ملال على هذه المعطيات، فإنها تدحض مرة أخرى كل المزاعم التي تتحدث عن إيقاف المعني بالأمر بسبب مشاركته في الحركات الاحتجاجية بمدينة دمنات أو بسبب تضامنه مع مطالب ساكنة أيت معياض وتودانوست بإقليم أزيلال. 

عن // سعيد فريكس